fbpx
Uncategorized

تجربة بلماضي لن تنفع المغرب ومصر وتونس

دول شمال إفريقيا في الفترة الأخيرة سوى عن ضرورة استنساخ التجربة الجزائرية من أجل تطبيقها في هذه البلاد، من خلال انتداب مدرب محلي يعرف عقلية اللاعبين المحليين والمحترفين ويكون شابا حتى لا تتصادم الأجيال، فيكون مثلهم في التدريبات ويتفاعلون معه.

ويطرح بعض المصريين العودة إلى المدرب العجوز حسن شحاتة ظنا منهم بأن الرجل الذي انتزع ثلاثة ألقاب في مصر وغانا وأنغولا، هو الوحيد من يتمكن من انتزاع لقب أمم إفريقيا في الكامرون سنة 2021، بالرغم من أن حسن شحاتة كان مدعما بنجوم من طينة عصام الحضري ووائل جمعة ومحمد بركات وأحمد حسن ومحمد أبو تريكة، ولو عاد لن يجد نفس الظروف كما لن يجدها السيد رابح سعدان في الجزائر الذي تأهلت لمونديال جنوب إفريقيا بتشكيلة من اللاعبين متوسطي المستوى.

Advertisment

Leave a Comment